إصداراتنا

مشاعل خالد تقدم “جرائد على مائدة الطعام”

 

 

 صدر للكاتبة مشاعل خالد الساعدي كتاب “جرائد على مائدة الطعام”، متضمنا “أخبار عاجلة منسية”، واصفة عناوين الأخبار بأنها ناقصة “أقواس لم تغلق”، و”الصفحات الأولى لم تنته بعد”.

وتقول المؤلفة عن كتابها، الصادر عن دار لبان للنشر” بأنها “قبل يومين من إنهاء هذا الكتاب، كنت قد وقعت في محيط اليأس في الوقت الذي كنت أحتسي مئات الأكواب من القهوة، لتبقى عيناي فائقة في حضرة الكتابة، سقطت مكتبة ما على رأسي وتلاشت كل تلك الأفكار، كنت أظن أنني أحسنت صنعا! ولكني أخطأت ظنا”.

تضع الكاتبة تساؤلاتها وهي تقدم نبذة عن كتابها، فتسأل: “هل مررت بهذه الفترة حين توضع الجرائد تحت أطباق الطعام لتصنع لنا مائدة؟ كانت تبدو غريبة المظهر، وكأنها لوحة رسمها فنان مخضرم، ثم أصبحت عادة نحبها، ولأننا نعاود استهلاك الأشياء لدينا فمثل هذه الأفكار لا تتوقف”.

وتمضي الساعدية في نثر خواطرها بلغة شفافة عذبة، عبر مجموعة من العناوين التي تتدفق بنكهة أدبية، راسمة بقع ضوء على الكثير من تفاصيل حياتنا اليومية، حتى تصل إلى “المحطة الأخيرة”، فتكتب فيها: “متى يصبح الإنسان مهزوما؟

“حين يستيقظ وبداخله شعور لا يريد أن يكمل الحياة”.

هل شعرت يوما أنك تريد التوقف هنا؟ عند هذا الحد؟ عند هذا اليوم وتحديدا هذه الساعة، ورغم أنك تستطيع استعادة الحياة في دقائق من خلال الحصول على شيء تستحقه ينعشك للأيام الباقية الأخرى؟ لكن يبقى هذا الإحساس هو الأكثر اشمئزازا للحياة.. حين تتوقف الأهداف لديك! الأشخاص الذين يقفون عند هذا السقوط يمدون لنا الحياة السعيدة؛ لنقف بثبات، ولا بأس لديهم إن تكرر السقوط فهم مستعدون لانتشالنا مئات المرات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق