الثقافي

بحر الشوق

نصراءبنت محمد الغماري ( درة الحياة )

أطيرَ الشوق أنشد فِيّ لحنا
فصوتٌ عبر جوّال أتاني
بنبض الحسّ صرتُ به طروبا
على نغم بلهفته شجاني
شكا هَمّاً.. حوار زاد همسا
كمثل الأمس.. تبكيني المعاني
وذاك البعد قاس، صار فيضا
وهاجس شوق أعماقي يعاني
وعادت حرقة اللوعات دمعا
وزاد الشوق للصدر / الأمانِ
أنا والشوق نار فوق جمر
ومن ليلٍ إلى ليلٍ وآن
أداوي الانتظار بلمح طيف
يبشر بالمنال من الأماني
أراقب كل وقت لا أبالي
لأرجع حيثما يصفو زماني
وأرقب لحظتي مدا وجزرا
ألا يا بحر بي شوق.. أعاني
أنا يا طير كم ذرفت عيوني
شعوري منك لم يهنأ ثوانِ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق