الثقافي

بسمة بُكا

نصراء بنت محمد الغماري

من دون صوتٍ ينتشي همسُ البكا
أو بسمةٌ فيها مثاقيل الألمْ

أو صرخةٌ مكتومةٌ مثلومةٌ
تنساب في الشريان.. يا جمر القدم

صوت البلابل في مرايا حلمه
يهذي بتغريد جميل منتظم

لا سر في التغريد معلوم، لذا
يبقى الحنين / الجرح ليس بملتئم

همس.. وإحساس.. بجوف غائم
يهمي العناء وفيه زفرات النسم

حزنٌ.. ويستهوي الدواخل سحره
شيء غريب في حكايات وفم

كل التسابيح الندية فجرها
تغريدها سر يفيض عن النِّعَم ..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق