الثقافي

نهارات عبدالرزّاق الربيعي .. بلا تجاعيد

ضمن منشورات الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء، صدرت للشاعر عبدالرزّاق الربيعي  مجموعة جديدة حملت عنوان ” نهارات بلا تجاعيد” عن دار “الآن ناشرون وموزّعون” الأردنية، وسيشارك الإصدار الجديد في معرض مسقط الدولي للكتاب بدورته الجديدة التي ستنطلق يوم٢٢ فبراير الجاري.
المجموعة تقع في 174 صفحة وتضم أكثر من ثلاثين قصيدة لم يسبق للشاعر نشرها. في عتبة من عتبات المجموعة يستعير  مقطعا للساعر مارك ستراند هو”هذه التجاعيد لا شيء، هذا الشعر الرماديّ لا شيء، أنا الصبيُّ ذاته الذي اعتادت أمّي تقبيله”. وبذاك فهو يصرّ على الطفولة التي استقى منها نصوص مجموعته. 

في هذه المجموعة يقدّم الشاعر عبدالرزّاق الربيعي “تجربة واعية بجوهر الشعر، وروحه، بلغة خالية من التكلّف اللفظي، والحشو المجّاني، احترافيّة عالية في انتخاب المفردة الشعريّة، وقدرة على إبقاء النص متماسكا رغم تعدّد مستويات التخييل، والإيحاءات، والدلالات، والرموز المستمدّة من التراث الإنساني، لغة تعبيريّة محكمة السبك، والبناء شفّافة، خالية من العيوب، والتجاوزات، تحفل النصوص بابتكارات معتبرة على مستوى التشكيل الشعري، وبناء الصورة وفق إيقاع متناغم، حيث تبدو القصيدة لحظة جماليّة مؤثّرة، مشعّة بالألق الإنساني، وقلقه، إزاء الوجود” كما جاء في تقرير الخبير الذي فحص المجموعة التي يأتي صدورها بعد عام من نشر  الأعمال الشعرية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت بمجلدين، وكانت آخر مجموعة صدرت هي “ليل الأرمل”2017 م ضمن إصدارات مجلة نزوى، وللشاعر الذي يعمل بمركز الدراسات والبحوث  بمؤسسة عمان للصحافة، تجارب عدّة في الكتابة المسرحية، والكثير من نصوصه شقّت طريقها إلى خشبة المسرح، وشاركت في مهرجانات دولية، ونالت جوائز، ومن بينها جائزة الشارقة للتأليف اامسرحي عن نصّه ” خريف الجسور”، وأفضل نص في مهرجان الناظور الدولي لمسرح الطفل عن مسرحيته ” بنت الصياد”، إلى جانب جوائز أخرى عدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق