الثقافي

الأوبرا السلطانية تختتم أعمالها بملحمة “عنتر وعبلة”

تختتم دار الأوبرا السلطانية مسقط موسمها الحالي بعرض أوبرالي عربي مميز وفريد من نوعه بعنوان “عنتر وعبلة”، من تأليف مارون الراعي وكتابة انطوان معلوف، وذلك يومي الجمعة والسبت 3_4 مايو 2019 في تمام الساعة 7:30 مساء. وقد أقيم مؤتمر صحفي صباح اليوم تحدث فيه عن حكاية العرض المستلهمة من التراث العربي الذي تعود نشأته إلى عصر ما قبل الإسلام، وتتحدث مضامينها عن الفروسية والحب والحرب، بأداء احترافي لفرقة دار أوبرا لبنان عبر نخبة من الفنانين يتجاوز عددهم 100 مطرب وراقص وعازف، يجتمعون لتقديم هذا العرض الذي يعد مغامرة لمنتجيه، حيث يشكل نقلة جديدة لمشاهدي العروض الأوبرالية المعتادة التي تقدم بلغات أجنبية منها الإيطالية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والروسية والصينية. تأتي قوة العرض في المحتوى الذي يتحدث عن شخصية مستلهمة من التراث العربي ألا وهي شخصية الفارس الشجاع والشاعر “عنترة بن شداد العبسي”، وتتمحور حكايته حول مضامين عن الفروسية والحب والحرب وتحدي العنصرية والنسب المختلط، وكل ما يقف حائلا بينه وحبيبته “عبلة بنت مالك” ابنة عمه. تدور الأحداث في الصحراء أثناء صراع قبيلة بني عبس مع قبيلة طئ، وبعد معارك يخوضها لإعلاء كلمة قبيلته، يفوز بمحبوبته “عبلة”، ويصبح فارسا لينتصر الحب والسلام والتسامح والتعايش، وغيرها من قيم عربية أصيلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق