النصوص

متاعُ الغُرور*

نائلة البروانية

 

 

حياةٌ تكونُ من الشهواتِ.. متاعُ الغرور
بذلك جاءَ الخطابُ الإلهيُّ منذ الزبور
لكنَّما العبدُ ينسى ويجهلُ ثمَّ يجور

متاعُ الغرورِ متاعٌ قليل
ولو عشتَ ألفًا فلا بدَّ يأتيكَ يومُ الرحيل
وتفنى الحياةُ، ويأتي الحسابُ الثقيل

فهذه الحياةُ ولو أعجبتنا هي الغادرَة
خُلقنا لنعبُدَ فيها ونزرعَ ما سوف نجنيه في الآخرة
فإما نجاةٌ وإما ستلحقنا الكرَّةُ الخاسرة

ففي جنَّة الله فوزٌ مبينٌ
نعيمٌ مقيمٌ وعزٌّ مكينٌ
وما لا يطيقُ الخيالُ جمالًا.. وحالا

شبابٌ يدومُ ولا ينقضي
وقلبٌ من الحُزنِ والخوفِ دومًا خَلي
أمانٌ وسَعدٌ يطولُ خلودًا ولا ينجلي

إلهِيَ ندعوك فارفق بنا
ولا تبتَلِنا بظلمٍ فليس لنا عن نَدَاكَ غنى
وكنْ في الختام بنا راحمًا وخذنا إليكَ من المؤمنين

إلهِيَ واغفر لنا ما مضى
وثقّل من الخير ميزاننا
وقدّرْ لنا في الجِنانِ مقامًا يكون الخلودُ به منزلًا

* من ديوان وصايا الصادر عن دار لبان


محمد بن سيف الرحبي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق