الفني

جمعية الفنون التشكيلية تقيم معرض “على وهج نوفمبر”

تُقيم وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بالجمعية العُمانية للفنون التشكيلية المعرض التشكيلي الافتراضي (على وهج نوفمبر) الذي يبدأ غدا الأربعاء على موقع الجمعية للتواصل الاجتماعي ويستمر حتى نهاية نوفمبر المجيد.

يهدف المعرض إلى إبراز المواهب والخبرات والتجارب الفنية في مختلف المجالات والمدارس الفنية وأيضاً تعريف المجتمع بالفنانين التشكيليين بمحافظتي البريمي والظاهرة.

ويشارك في المعرض (14) فنانا وفنانة تشكيلية بواقع (25) عملا فنيا تنوعت بين الواقعي، والتجريدي، والانطباعي والتأثيري، وخط عربي وتشكيلات حروفية بالإضافة إلى الخزف، والنحت على الرخام والخشب حيث تمازجت في الأعمال الفنية ألوان الفنانين وتنوعت بين مجالات الرسم والتصوير بالألوان الزيتية، الأكريليك والمائية بالإضافة إلى الرسم بالفحم، الرصاص والباستيل ومنها ما تم بها استخدام خامات مختلفة سواء خامات البيئة او خامات فنية، واتسمت هذه الإبداعات بالتنوع في أساليب الفنانين المشاركين حيث أبدع بعضهم في مجال التصميم الجرافيكي سواء تشكيل فني أو تشكيلات حروفية، بالإضافة إلى الفنون الحديثة كالرسم بالقهوة.

الفنان التشكيلي خليل بن سالم الكلباني قال: إن مشاركته في معرض على وهج نوفمبر تمثلت بمنحوتة خشبية بعنوان “أن لا نسقط ” من خشب السمر العماني التي تمثل وتعبر عن الواقع الحالي حيث تجسد الإنسان بطابع مجرد وهو يميل للسقوط لولا وجود العوامل المحيطة التي تدعمه وتسنده للثبات في مواجهة الحياة وتقلباتها المختلفة.

فيما قال الفنان التشكيلي إسماعيل بن حمد بن خميس البلوشي: ” سعيد جداً بمشاركتي بهذا المعرض، لأنه بمثابة تضامن وترابط في ظل هذه الجائحة وهذا ما مثلته منحوتتي التكوينية حيث استخدمت خشب الشريش الذي كان بمثابة تحدٍّ بالنسبة لي، فالعمل يتكون من قسمين قمت بربطهما بمادة الرزين وبهذا يمثل هذا العمل هذه الظروف المليئة بالتحدي والتي تدعونا للترابط لنرتقي بإنجازاتنا التي تساهم في بناء الوطن”.

وقالت الفنانة التشكيلية هالة بنت راشد بن سليم القمشوعية: “لوحاتي عبارة عن مجموعة من اللوحات المائية متنوعة المواضيع مختلفة الأساليب بعض الشيء ولكنها تخرج بمضمون واحد ألا وهو إظهار جمالية وشفافية الألوان المائية حيث بات هذا النوع من الرسم يلفت الأنظار ويبهر العين ويلهم النفس ولا يقل بجماله عن بقية اللوحات الفنية الأخرى.”

من جانبها قالت الفنانة التشكيلية سليمة بنت جمعة بن طناف البلوشية: “من منطلق شغفي بمجال الفن التشكيلي أحببت أن تكون لي بصمة بالمشاركة في العيد المجيد، تعبيراً لامتناننا لباني النهضة المباركة الحديثة جلالة السلطان قابوس – رحمه الله – “وتأتي إقامة مثل هذه المعارض ضمن سعي الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية لتحقيق أهدافها في رعاية الحركة التشكيلية وتعزيز قيمة التواصل والتعاون بين فناني السلطنة والمهتمين ولدعم الفنان التشكيلي العُماني ليسهم بدوره في إثراء الحركة الفنية التشكيلية في السلطنة.

 

 

 

المصدر: العمانية

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق