كلمتين راس

مؤسسات طاردة.. للتعمين

قال مسؤول في جلسة خاصة أن مؤسسة حكومية حوافزها المالية كبيرة لكن الهجرة منها لافتة.. كل شهر تقريبا هناك استقالة أو تقاعد للكفاءات والتي يجد بعضها فرصته في أماكن أخرى.. ولا يبقى إلا من لا تساعده جناحاه على التحليق.. لضعف الكفاءة أو القناعة بما يجري وان اختفت الإنتاجية.
أشار مسؤول آخر.. وهو حكومي ايضا. إلى جامعة السلطان قابوس وخاصة قسم الاعلام.. متسائلا: أين ذهبت الكوادر العمانية منه؟ ولماذا؟
هناك أربعة اكاديميين خرجوا خلال عامين فقط، وعاد القسم إلى مربعه الأول حيث ما تحقق من وجود كفاءات عمانية بعد عقود من البناء تبخر سريعا..
اتفقنا جميعا على أن الإدارة السليمة هي القادرة على البناء.. وهناك من يصحح المسار اذا به ثغرات تنفد منها ما تجعل البناء مرتبكا ومنفرا.
كل ما تفعله الإدارات انها تتسلم رسالة طلب الاستقالة أو التقاعد.. وسلام يا تعمين!.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق