العام

من مجلة التكوين إلى صحيفة “لبان”

محمد بن سيف الرحبي

.. ولأننا نؤمن برسالتنا فإن زمن مجلة “التكوين” لم يمت، إنما سيتواصل حيا بعبق “لبان” كصحيفة إلكترونية، نسعى لتستمر في ذات الرسالة، هويتها الأولى عمان المحبة والسلام، ورسالتها أن تكون منصة إعلامية نمارس فيها شغفنا بالصحافة والكتابة، والسير بحرّية أكد عليها جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، منذ خطابه الأول الذي حدد فيه ملامح نهضة عمان المتجددة.

صحيفة خبرية، ولكنها بعمق ثقافي أكثر، سننحاز إلى الفكر أكثر، مع عرضنا الدائم للأخبار اليومية التي نشعر بأنها أكثر قربا من المواطن، فلا حاجة للاعتيادي واليومي، أو تلك الأخبار الرسمية المتكاثرة عبر وسائل عدة، إلا بمقدار ما نراها جديرة بالنشر في هذه المنصة، والتي هي منصة كل قلم عماني، وغير عماني.

بأقلامكم سيتضوّع اللبان، عبقا صافيا، كرسالة عمانية أصيلة كانت سفيرا بين الحضارات القديمة، وسنبقى بذات الرسالة، هدينا الكلمة الطيبة أولا وأخيرا، والنقد الذي يهدف للبناء لا للهدم، النقد المحب للوطن بدون شطط أو إيغال في الخصومة كشأن شخصي.

نعمل في الموقع الإلكتروني ذاته الذي كان لمجلة التكوين لأننا هنا وضعنا إرثا تواصل لخمس سنوات، وليبقى إرشيف المجلة حاضرا لمن يبحث عنه، ونحن ننطلق في مشروعنا الجديد، مجددين الشكر والتقدير للسيد علي بن حمود البوسعيدي الذي غمرني / غمرنا بكرم عطائه، ووقفاته المساندة لكل حالة ثقافية ومعرفية، لنواصل المسيرة والرسالة، وهذه المرة عبر مشروع شخصي، يكبر بالأقلام المخلصة والمحبة لهذا الوطن الجميل..

نعمل على الموقع الإلكتروني ليكون جاهزا خلال أيام مع بعض التعديلات الضرورية ليكون متوافقا مع التغيير الجديد، إنما مرحبا بكم في “لبان”.. ومرحبا بكم على العنوان:  (http://lubannews.com).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق