مقالات

السمبوسة تجمعنا..!

ماهر الزدجالي 

حينما تم الاعلان على شاشات التلفزيون بأننا على موعد مع مسلسل «باب الحارة» في شهر رمضان اطمأن قلبي بأن الأوضاع العربية على ما يرام فهاهو المسلسل يقاوم التغيرات والتحديات والظروف ويستمر.
وأما إعلان (رمضان يجمعنا ) فهو رسالة للمشككين في الاوضاع العربية واتهاماتهم بأن الدول العربية تعيش حالة من التشرذم.
وبطبيعة الحال نشكر جميع القنوات الفضائية التي لم تدخر جهدا ولا مالا في إبقاء مستوى المسلسلات والبرامج في رمضان مثلما هي وبنفس الوجوه تقريبا، فهذا من شأنه أن يبعث رسالة واضحة بأن الأوضاع مستقرة على الرغم من رياح الربيع العربي الثانية.
وفي الحقيقة من أجمل الأشياء التي أحبها في شهر رمضان والتي تدل على التكاتف والتعاضد بين أبناء الأمة العربية هي السمبوسة، فالسمبوسة تعد القاسم المشترك بين الشعوب العربية ولم تجتمع الشعوب العربية كلها على مر التاريخ على شيء مثلما اجتمعت على حب السمبوسة في شهر رمضان، وإذا كان هناك أي خلافات أو اختلافات فهي اختلافات شكلية مثل الاختلاف في طريقة لف السمبوسة من بيت إلى آخر .
وترتبط حياتنا والأوضاع السياسية التي نعيشها بشكل كبير بالسمبوسة فالانتقال الديموقراطي في الدول العربية وتغير الرؤساء أشبه بالانتقال بين سمبوسة الجبن إلى سمبوسة الخضار إلى سمبوسة الدجاج ومن ثم العودة مجددا إلى سمبوسة الجبن. فمهما اختلف الداخل تبقى السمبوسة محافظة على شكلها الخارجي .
ومن فوائد السمبوسة غير المباشرة المساهمة في تنشيط الحركة الاقتصادية وكذلك توظيف الباحثين عن عمل في أعمال حرة لها قيمة كبيرة.
والسمبوسة دليل أيضا على تكاتف وتعاضد المجتمع الواحد فتجد أن الجميع في رمضان يتبادلو وصفات السمبوسة بينهم دون ضغينة أو حقد بل هناك نوع من التنافس الشريف بين الأسر حول أفضل وأشهى سمبوسة .
ومن باب (رحم الله من أهدى إلي عيوبي) تقوم ربات المنزل بإرسال الملاحظات والأفكار التطويرية حول السمبوسة وكيفية إعدادها ومدة بقائها في الزيت فور استلامها طبق السمبوسة من جاراتها، ومن هذا الباب أيضا تقوم القنوات التلفزيونية بعرض وإهداء عيوب البعض كل يوم.
ولأننا نعيش عصر الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الصناعي فيجب علينا أن نطبق هذه المبادئ على السمبوسة أيضا والتي هي سر توحدنا واتفاقنا، ومن منطلق مواكبة التطور في الشكل والمضمون يجب أن نبتكر أشكالًا جديدة قد تكون مربعة أو دائرية عوضا عن الشكل المثلث.
وفي المقابل هناك من يشكك في السمبوسة رمز وحدتنا القومية ويقول إنها تحوي سعرات حرارية وزيوتًا مهدرجة ضارة وغيرها من الافتراءات وأنصح الجميع بعدم الالتفات لمثل هذه الأقوال والوقوف حول السمبوسة ودعمها في جميع الأوقات .
وحتى نكون منصفين فإن هناك أطباقًا أخرى تسهم في توحيد جهود العرب على المستوى الدولي والاحتفاء بالشهر الفضيل كالكنافة والبسبوسة والشوربة والمهلبية، كل عام وأنتم بخير ودامت أيامكم عامرة بالسمبوسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق