مقالات

أراك سعيدا في غيابي

شيخة الشحية

 

(71)
هل ستأخذني إليك؟
أم أكتفي بالنظر ناحيتك من بعيد،
حيث أقف..
فلا أراك بوضوح!
(72)
ردني إليك
إلى تفاصيل الأيام الماضية
فكيف أكون أنا بعدك؟
وكيف تكون أنت؟!
وقلبانا؟!..
(73)
حبيبي الذي لا يعرفني
سأبقيك على دراية بمشاعري،
وبخوفي..
من فقدانك يوما..
(74)
تمنيت كثيرا أن أبقيك خيالا
لا تمت للواقع بصلة
كي لا أختلف معك..
(75)
المذهل، والمحيّر:
أراك سعيدا في غيابي
في اختفاء رسائلي عن هاتفك
ألا تحن لسماع النغمة التي خصصتها
لرسائلي؟..
(76)
لا بأس،
كن بخير
ولا شيء سوى ذلك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق