السياحي

الإعلان عن المشاريع الفائزة بجائزة إيكروم – الشارقة

في اليوم الثاني والأخير من الملتقى العربي للتراث الثقافي تم الإعلان عن الفائزين بجائزة إيكروم – الشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في المنطقة العربية في دورتها الثانية (2019-2020(، وكذلك جائزة التراث الثقافي العربية لليافعين. وفقاً لتقرير لجنة التحكيم المستقلة للجائزة فقد فاز بالجائزة الكبرى عن فئة “المباني والمواقع الأثرية” مشروع “إعادة تأهيل سوق السّقطيّة” في مدينة حلب، سورية، الذي قام بتمويله وتنفيذه شبكة الأغا خان للتنمية. وبحسب نفس تقرير لجنة التحكيم تم اختيار هذا المشروع “لاعتماده مقاربة تشاركية أفضت إلى إنجاز نموذجي أعاد الأمل لمركز تاريخي طحنته حرب مدّمرة.
كما فاز بالجائزة الكبرى عن فئة “المقتنيات والمجموعات ضمن المؤسسات الثقافية” مشروع “الرقمنة والإسعافات الأوّلية للتّراث الوثائقي لمجموعة المخطوطات في مكتبة المسجد العمري” في غزّة، فلسطين الذي قام بتقديمه الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في غزة. وثمّنت لجنة التحكيم في تقريرها هذا المشروع الهام الذي يعمل على الحفاظ بطرق علمية حديثة على الهويّة الفلسطينية وتراثها اللاّمادي عبر إنقاذ وصيانة مكتبة المسجد العمري الكبير. كما ثمّنت اللّجنة العمل الدّؤوب والجدّي الذي حظي به المشروع في ظلّ الظروف الإنسانية الصعبة في قطاع غزّة.

من ناحية أخرى حصل على جائزة الشرف ضمن فئة المباني والمواقع الأثرية “مشروع عونة للمواقع التراثية: تأهيل وإعادة إحياء البلدة القديمة في حجّة” في مدينة قلقيلية، فلسطين، لتميّزه في العمل المجتمعي؛ كما حصل على جائزة التميّز للمبادرات الشخصية للمواقع التراثية مشروع ” بيت يكن / تراث، تنمية، مجتمع، استدامة” في القاهرة التاريخية، جمهورية مصر العربية؛ وحصل على جائزة التميّز للمواقع الأثرية مشروع “إعادة تأهيل النظام النبطي للحماية من الفيضانات في البتراء، الأردن؛ بينما حصل مشروع الحفاظ على الأرشيف الورقي لمعبد ابيدوس، جمهورية مصر العربية، على جائزة الشرف لفئة المقتنيات والمجموعات ضمن المؤسسات الثقافية.
أما جائزة التراث الثقافي العربية لليافعين فقد فاز بها كل من: ريم سيف سعيد محمد الشحي من الامارات العربية المتحدة عن فئة الرسم؛ وإبراهيم إبراهيم من لبنان عن فئة التصوير؛ ورقصة الدحية لمدرسة قصر الحلابات في الأردن عن فئة الرقص الفلكلوري؛ وأخيراً دانيا العمرات من الأردن عن فئة الفيلم التوعوي؛ بينما حصلت مشاريع أخرى من الامارات العربية المتحدة ولبنان وليبيا على شهادات تقدير. يذكر أن جائزة التراث الثقافي العربية لليافعين هي مسابقة جديدة تهدف إلى رفع مستوى اهتِمام الأجيال الشابة بالتراث المادّي واللامادّي في المنطقة العربية، ونشر ثقافة المحافظة عَلى التراث من خلال الفن.

 

في نهاية الملتقى تم تقديم الجوائز والشهادات التقديرية للفائزين عبر الانترنت، وأعرب كل من د. علي إسماعيل، مدير مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في سورية والدكتور منير الباز من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في كلمة لهما ضمن الاحتفالية عن سعادتهما بالفوز بالجائزة مؤكدين على أهمية هذه الجائزة في تسليط الضوء على المبادرات الفردية والمؤسساتية التي تسعى للحفاظ على التراث الثقافي في المنطقة العربية وتكريمها، وتحفيز الجهات المعنية لدعم وتعزيز مبادرات أخرى مشابهة في المنطقة العربية في المستقبل. بينما ختم الدكتور علي إسماعيل قائلاً “إن هذه الجائزة أعادت إلينا الأمل وجعلتنا نشعر أن هنالك ضوء في نهاية هذا النفق الطويل”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق