الصحة

سلبية اختبار كورونا السريع ليست ضمانا للسلامة

 قالت عالمة الفيروسات الألمانية دانييلا هوتسلي إن النتيجة السلبية لاختبار كورونا السريع ليست ضمانا للسلامة؛ معللة ذلك بأن هذه الاختبارات غالبا ما تفشل في المرحلة المبكرة من العدوى.

وأضافت هوتسلي أنه يمكن أن يصير المرء معديا للغاية بعد عدة ساعات أو يوم رغم سلبية الاختبار السريع، مشيرة إلى أن الأعراض تقتصر أحيانا على الصداع أو لا تظهر على المريض أية أعراض، ومع ذلك قد يكون مُعديا للغاية.

ومن جانبه أكد معهد روبرت كوخ أن النتيجة السلبية لاختبار المستضدات لا تستبعد الإصابة بعدوى كورونا، خاصة عندما يكون الحمل الفيروسي منخفضا، كما هو الحال في المرحلة المبكرة من العدوى أو في آخرها.

أما في المرحلة، التي يكون فيها المريض مُعديا للغاية، فيمكن للاختبار السريع اكتشاف الفيروس على نحو موثوق. ومع ذلك يجب التحقق من إيجابية نتيجة الاختبار السريع من خلال اختبار PCR في المختبر.

المصدر: (د ب أ)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق