الصحة

نصائح ذهبية لتناول المضادات الحيوية

تساعد المضادات الحيوية في علاج العديد من الأمراض مثل التهاب الرئتين أو المثانة أو اللوزتين. وهناك أكثر من 80 مادة فعالة مختلفة تعمل ضد الأمراض، التي تسببها البكتيريا، غير أن المضادات الحيوية لها شروط مقيدة للاستخدام للاستفادة منها.

وأوضحت الغرفة الألمانية للصيادلة أن مسببات الأمراض يمكن أن تصبح مقاومة للمضادات الحيوية. ويحدث هذا، على سبيل المثال، إذا كانت الجرعة أو مدة التناول غير صحيحة، كما أن بعض الأطعمة يمكن أن يكون لها تأثيرات غير مرغوب فيها؛ لذا لابد من تجنب الأخطاء في التعامل مع المضادات الحيوية والنظام الغذائي.

الحليب:

الحليب ومنتجات الألبان من مسببات المشاكل الشائعة في عملية التمثيل الغذائي للأدوية. ويرجع ذلك إلى الكالسيوم، والذي يقلل من تأثير العديد من الأدوية، وخاصة المضادات الحيوية؛ لذا ينصح بتجنب منتجات الألبان قبل وبعد تناول المضادات الحيوية بساعتين.

المياه المعدنية:

سواء كانت المياه المعدنية تحتوي على حمض الكربونيك أو بدونه، فإنها لا تصلح لتناول بعض الأدوية؛ لأنها تحتوي – كما يوحي الاسم – على العديد من المعادن مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، وهو ما يضر بتأثيرها، لذلك يجب عدم شرب المياه المعدنية لمدة ساعتين قبل وبعد تناول الدواء.

العصائر:

يجب تجنب العصائر عند تناول المضادات الحيوية، خاصة عصير الجريب فروت، وذلك لاحتوائه على بعض مثبطات الإنزيمات، التي يمكن أن تعطل عملية التمثيل الغذائي لبعض الأدوية في الأمعاء والكبد.

القهوة:

يمكن زيادة تأثير المشروبات المحفزة مثل القهوة والشاي الأسود والأخضر والكولا ومشروبات الطاقة عن طريق تناول بعض المضادات الحيوية.

ما هو الوقت المناسب لتناول المضادات الحيوية؟

لا توجد قاعدة عامة؛ حيث يتم تناول الأمبيسلين على معدة فارغة، 30 إلى 60 دقيقة قبل الأكل. ويجب أن يتم تناول المينوسكلين، على سبيل المثال، مع وجبة خالية من الألبان، بينما سيفوروكسيم أكسيتيل يجب أن يؤخذ بعد وجبة كبيرة. لذلك يجب توضيح وقت تناول المضاد الحيوي الموصوف اعتمادا على المضاد الحيوي والحالة.

 

المصدر: (د ب أ)

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق