متابعات

“الأوبرا السلطانية” تفتتح موسمها القادم بـ”كارمن” وتستضيف مارسيل خليفة

أعلنت دار الأوبرا السلطانية عن تفاصيل موسمها الجديد 2019- 2020 والذي يتضمن أكثر من مائة عرض يفتتح بأوبرا كارمن، وستقدم “الناي السحري” بإنتاج جديد، أضافة إلى باقة واسعة من العروض ستستقطب نجوم الغناء العرب والعالميين.

وفي المؤتمر الصحفي تحدث صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد، عضو مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط، عن تفاصيل الموسم، مشيرا إلى أبرز النجاحات التي حققتها الدار خلال الموسم الماضي، وقال أن بيع ٤٠٠٠٠ تذكرة خلال الموسم بنسبة إجمالية تصل إلى ٩٢٪، ونفذت تذاكر حفلتين خلال أول 24 ساعة من الإعلان عن الفعالية، وحضر عشرة آلاف شخص فعاليات التعليم والتواصل المجتمعي، فيما بلغ عدد زوّار الجولات السياحية ٤٦٠٠٠ زائر، كما تم تدشين دار الفنون الموسيقية بمعرض متحف فيكتوريا وألبرت.

وأكد سموه على أن الأوبر أبدية وليست لحظية، في إشارة إلى مقولة السوبرانو الشهيرة كيري تيه كانوا، ورأى أنه من خلال تلك المقولة “نسعى لتوفير خدماتٍ طويلة الأمد وعروضٍ مميزة مع كل عام”.

ومن بين أبرز الفعاليات للموسم الجديد وتستضيف الدار هذا الموسم مهرجان عُمان العالمي للموسيقى الشعبية لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة فنانين من آسيا وأفريقيا وأوروبا والأمريكتين وبحضور فني عماني كبير، إضافة إلى عرض الموسيقى العسكرية “من عُمان والعالم” لتقديم استعراضات للتشكيلات العسكرية يشارك فيها مئات الموسيقيين والموسيقيات من مختلف الفرق العسكرية، في عرض نابض بالأزياء العسكرية بمشاركة فنانين من المكسيك وتركيا.

 

البداية مع .. كارمن

والبداية للموسم الجديد ستبدأ بأوبرا كارمن الذي قدمته دار الأوبرا السلطانية مسقط خصيصًا من أجل موسمها الافتتاحي عام 2011، وتقدم خلال هذا العام بطريقة متجددة ومختلفة أيضا، حيث تم تصميم رقصات جديدة رائعة من ابتكار فرقة أنطونيو غاديس، ويقود المايسترو أنطونيلو أليماندي أوركسترا مسرح كولن في بوينس آيرس، ويؤدي التينور العظيم خوسيه كورا دور «دون خوسيه»، في حين تغني الميزو سوبرانو إلينا ماكسيموفا دور «كارمن» والفنانة أنيتا هارتيج دور الفتاة «ميكاييلا”.

ومن أبرز العروض سيكون “الناي السحري” لموتسارت والذي تنتجه الدار ليقدم بالطابع العماني، حي ستدور أحداثها في السلطنة مستفيدة من المعمار والطبيعة، مع  إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والموضوعات العالمية المطروحة في الأوبرا الأصليةن وتشارك فيها المطربة آلبينا شاغيموراتوفا بدور ملكة الليل، وآنطونيو بولي بدور تامينو، وماركوس ويربا بدور باباغينو. وتحمل أوبرا «الناي السحري» أهمية خاصة حيث أن الإخراج المسرحي للمخرج دافيدي ليفرمور الذي أخرج إنتاج الدار الشهير «لاكميه» الموسم الماضي.

وخصصت الدار مجموعة من العروض الموسيقية والغنائية العربية، أبرزها حفل الفنان مارسيل خليفة، أضافة إلى الفنانة أحلام، ومجموعة من الفنانين العرب كنجوى كرم ومروان خوري في حفلتين بمصاحبة الأوركسترا السلطانية، وتستضيف الأوبرا في يوم المرأة العمانية الفنانة الكبيرة سميرة سعيد، وفي حفل طربيات هناك مشاركة للفنان المصرية مروة ناجي والتونسية يسرا محنوش.

وسيكون الجمهور مع موعد لمشاهدة أوبرا عربية هي “طرح البحر” من تأليف منير الوسيمي، وتدور أحداثها عن مغامرات صياد عربي على أنغام موسيقى الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية، وتقدم فرقة باليه أوبرا القاهرة أمسية مع الباليه تتضمن تقديم باليه «زوربا اليوناني» المقتبسة من رواية نيكوس كازانتزاكيس المشهورة، وباليه «الليلة الكبيرة» الذي يدور في سياق الاحتفال بآخر ليلة من ليالي المولد النبوي الشريف، كما تقدم أيضا أمسية الإنشاد الصوفي والمدح تقدمها فرق إنشاد ومدح من داخل السلطنة وخارجها وبينها الفرقة العمانية المعروفة أريج للإنشاد الصوفي.

وهناك عروض موسيقية عالمية عديدة، سيكون عشاق الفنون على موعد معها في دورة فنية ااستثنائية تقدمها الدار لجمهورها في موسمها الجديد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق