متابعات

المشاركون في حلقة الزراعة المحمية يزورون متحف بيت الغشام

زار متحف بيت الغشام بولاية وادي المعاول مؤخرا المشاركون في حلقة العمل الإقليمية في مجال إطلاق إمكانيات الزراعة المحمية في دول مجلس التعاون التي جاءت تحت شعار “استهلاك المياه ودعم تعزيز التغذية والأمن الغذائي”، والتي عقدت بمسقط في الفترة من 21 إلى 23 من أكتوبر، والتي استضافتها السلطنة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، بمشاركة عدد من الخبراء والباحثين والمزارعين من داخل وخارج السلطنة، بهدف فتح المبادرات أمام مزيد من التعاون في هذا المجال المائي داخل دول مجلس التعاون الخليجي، نظرا لأهمية البيوت المحية في زيادة الإنتاجية ورفع كفاءة استخدام المياه بشكل كبير. ومن المتوقع الخروج بتوصيات من شأنها المساهمة في تطوير تقنيات الزراعة المحمية في دول المجلس.

وأعربت سعادة الدكتورة نورة حداد، ممثلة مكتب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في السلطنة عن سعادتها بزيارة متحف بيت الغشام واطلاعها على ما يحتويه من تاريخ ومقتنيات، وما يوثقه عن العمارة الطينية والمنازل العمانية، مشيرة إلى أن الاستفادة من البيوت الطينية القديمة بشكل خاص في مشاريع المتاحف والقطاع السياحي له الكثير من المردود ويعكس اتجاه البلاد في الحفاظ على الموروث الحضاري للسلطنة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحلقة جمعت العديد من الخبراء والمختصين من الأوساط الأكاديمية ومراكز البحوث والقطاع الخاص والمستثمرين ومستشاري الإرشاد والخدمات الإرشادية والوزارات والوكالات الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق