إصدارات بيت الغشام

“كنز تحت أقدامنا” .. كتاب يرصد بدايات ظهور النفط في عمان

صدر حديثا عن مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر والإعلان كتاب (كنز تحت أقدامنا: منطقة فهود وبدايات ظهور النفط)، للباحث حمود بن سعود بن سليم الحاسب الدرعي، الذي يسلط فيه الضوء على جانب مهم من جوانب النهضة الاقتصادية والتنموية الحديثة التي شهدتها السلطنة، وما رافق ذلك من أحداث سياسية واجتماعية.

يقول الباحث حمود الدرعي في مقدمة كتابه: “تمكنت من جمع المادة العلمية وإظهار بعض الحقائق التاريخية التي كانت غائبة عن أذهاننا سواء كأحداث سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية فترة بدايات اكتشاف النفط وعلاقة ذلك بأبناء قبيلة الدروع القاطنين في منطقة يأمل المستكشفين وجود كنز الذهب الأسود في هذا النطاق من عمان المعروف باسم حمراء الدروع”.

اختار المؤلف لهذا الكتاب عنوان (كنز تحت أقدامنا: منطقة فهود وبدايات ظهور النفط)، وقد ضمنه أربعة فصول. جاء الفصل الأول بعنوان “المحاولات الأوروبية للوصول إلى الذهب الأسود ” بالتعرف على منطقة فهود وحمراء الدروع والمحاولات الأوروبية من أجل الوصول إلى هذا الكنز في هذه المنطقة من عمان وكيف تعاملت حكومة الإمام وحكومة مسقط مع الرغبات الأوروبية والوصول إلى نوع من الاتفاقيات مع القبيلة القاطنة في الجهة من أرض عماننا الغالية.

ثم يجري التعرف على طبيعة العلاقات الموجودة بين القبيلة مع القوى السياسية المجاورة لهم في تلك الفترة في مسقط ونزوى والرياض وأبوظبي ودبي وهذا ما نجده بالفصل الثاني بعنوان “علاقات قبيلة الدروع مع القوى المجاورة”.

ويعرج الكاتب بالتعريف بقبيلة الدروع ومن هم الزعماء فيها في تلك الحقبة التي واكبت اكتشاف النفط وكيف تعامل وتعاطى أبناء القبيلة مع الأحداث الجديدة بالنسبة لهم بالتعامل مع المكتشفين الأوروبيون المتعطشين للذهب الأسود. ونجد الكاتب هنا يخصص فصلا بعنوان “نسب وفخائذ قبيلة الدروع” للتعريف بالقبيلة وزعمائها وشيوخها ورشدائها وفخائذها ومناطق سكناها الحاليّة في الوقت الحاضر بشكل ملحوظ  في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

الفصل الرابع والأخير كان بعنوان ” الأنشطة الاقتصادية لأبناء قبيلة الدروع قديماً “. وقد أشار المؤلف إلى أن مما امتازوا به من أنشطة اجتماعيه وسياسية واقتصادية كالزراعة وتربية الجمال وممارسة النقل التجاري بين المدن العمانية الرئيسية  ومدينتي العين ودبي وكذلك استخراج معدني الملح والكبريت والاتجار به منذ القدم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق