إصدارات بيت الغشام

“أنواع” قصصية

فخامة

ارتدى دشداشته الأنيقة متأمّلا شعار “محلات العبيداني” مرسوما بعناية على مكان يحفظ بعيدا عن متناول العيون الحاسدة، ومكث نصف ساعة يضبط “المصر” الجديد، “شاتوش” ما كان يتخيل أنه يضع واحدا بهذا السعر على رأسه.

تناول الكلمة التي سيلقيها أمام المنتظرين لإطلالته، قرأ أول فقرة، تصاعد صوته في الفقرة التالية، أخذته الحماسة متخيلا الحضور بذات حماسته وأكثر.

حينما أنهى الورقة كانت المرآة الوحيدة التي تصفّق له بحرارة.

مواطن

وهو ينام على إحباطه رأى في حلمه أنه أصبح لاعب كرة قدم، أعطاه الحكم ضربة جزاء لأن هناك من أسقطه في المنطقة المحرّمة، سدّدها قويّة في الشباك، ورقص فرحا أنه خرج من منطقة إحباطه..

 لكن في الإعادات أثبت الحكم أنها في الشباك.. الخلفية.

أنواع

لم يعر أمر التحقيق معه بالا..

عدّه مصيدة، كالمعتاد، سيخرج منها، هذا الموظف الصغير الماكر، موظف المطبخ الذي يتجنّب الموظفون، صغارهم وكبارهم، سلاطة لسانه.  

حينما غضب المدير العام الجديد عليه قال له بصوت ماكر: “أنواع”، متمتما: الله يستر علينا”. 

جلس هذه المرة أمام للجنة التحقيق للاجابه على السؤال الوحيد للكلمة التي يقصدها “بأنواع”. قال: أنه يقصد أن الغضب أنواع، وأن المدراء أنواع، ولا يدري معنى آخر له، وهم يدركون المعنى المضمر لمفردته، ولا يتجرأون على البوح به علنا، يدركون المعنى الآخر الذي جعل المدير العام يحيله إلى التحقيق.

في كل مرة يطلقها من فمه يتعالى الصوت بالغضب، لكنه قادر على بث المرح في نفوس الجميع، يقولها للجالسين في المكاتب الفخمة فيبرّد صدور آخرين، يحفزونه على إطلاقها كرصاصة، ويفرح لأنه يشعر بلفت الاهتمام صوبه، موظف المطبخ الحالم بوجود وزن له، بين بقية الأوزان.

أغنية

غنّى ذات ليل، رأى أغنيته تخرج من باب غرفته، أطلّ من النافذة، متتبّعا ببصره أين تذهب هذه الأغنية كل ليلة، لكنها غابت عن ناظره..

ذات مطلع فجر عادت إليه.. مبلّلة بالدمع.

فراغ

بين وضع قدمها صعودا إلى الحافلة صباحا، ومغادرة تلك القدم نزولا منه مساء قصة تستعيدها كل يوم..

حين غفت شعرت ببكاء طفلها الحارق ينتظرها، عاملتها التي ربما آذته، أحرقت وجهه حقدا، زوجها العائد عصبيا يعاتبها على تأخر الحافلة.

كان السائق يرفع صوته بعصبية، يطلب منها أن تغادر سيارته، حينها استعادت نفسها، متذكّرة سن الأربعين الذي سيكتمل غدا، على فراغ.. ويأس.

(من المجموعة القصصية “أنواع” الصادرة عن الآن ناشرون وموزعون، وتتوفر في مكتبة بيت الغشام).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق