متابعات

«بلاد السعادة» في البريمي

 

قدم مسرح مسقط الحر ومركز الأحلام، على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بولاية البريمي مسرحية الأطفال الغنائية (بلاد السعادة) من تأليف خالد الشطي من دولة الكويت وتصميم الديكور والأزياء والمكياج د. خلود الرشيدي الأستاذ المساعد – ورئيس قسم الديكور المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بدولة الكويت. وبرؤية  إخراجيه للفنان جاسم البطاشي.

ويعد هذا العمل المسرحي الغنائي الأول من نوعه في تاريخ المسرح في السلطنة المُقدم للطفل العُماني غنائيا بالكامل ويخاطب وجدان وفِكر هذا الطفل بالتحديد ويلامس خياله بطريقه مُبهرة وتحقق ذلك من خلال الأشعار المغناة التي كتبتها د. وفاء الشامسي حيثُ نجد الكلمات البسيطه والمُحفزه للطفل والتي تتناسب مع رسالة هذا العمل والمُغنى بصوت جولاين والفنان محمود اليحيائي والتصميم الاستعراضي للفنان جاسم البطاشي.

قام بالأدوار مجموعة من الشباب العُماني الذي يُعد هذا العمل أول ظهور لهم على خشبة المسرح، وبوجود الفنان جاسم البطاشي الذي قام بدور العم حكيم، ومنى الزدجالي في دور جود، ولنا العلي التي قدمت شخصيتين، في أول المسرحية بشخصية قُحافه زوجة أب جود. وبدور سقيمة الجميلة في مدينة السعادة، إضافة الى عائشة البلوشي والدة دُنيا، وعصام الزدجالي قام بدور المُهرج الطيب، ومحمود اليحيائي قام بدور الثعلب، وجمانه الكحالي قامت بدور دُنيا الطيبة، وأمنه البلوشي ارنوبة الجميلة المصاحبة للعم حكيم ومؤيد المعشري في شخصية الأسد، وعمار اليحيائي في بشخصية الفار وشخصيات اخرى عديده من أهالي بلاد السعادة.

أما موسيقى العرض فكانت لمحمود اليحيائي ومنذر الجرداني، وشارك في الغناء محمود اليحيائي  وجولاين، والاشراف الفني لعبدالله البطاشي فيما تولى الاشراف العام الفنان محمد بن هلال السيابي. قدم مسرح مسقط الحر ومركز الأحلام، على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بولاية البريمي مسرحية الأطفال الغنائية (بلاد السعادة) من تأليف خالد الشطي من دولة الكويت وتصميم الديكور والأزياء والمكياج د. خلود الرشيدي الأستاذ المساعد – ورئيس قسم الديكور المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بدولة الكويت. وبرؤية  إخراجيه للفنان جاسم البطاشي.

ويعد هذا العمل المسرحي الغنائي الأول من نوعه في تاريخ المسرح في السلطنة المُقدم للطفل العُماني غنائيا بالكامل ويخاطب وجدان وفِكر هذا الطفل بالتحديد ويلامس خياله بطريقه مُبهرة وتحقق ذلك من خلال الأشعار المغناة التي كتبتها د. وفاء الشامسي حيثُ نجد الكلمات البسيطه والمُحفزه للطفل والتي تتناسب مع رسالة هذا العمل والمُغنى بصوت جولاين والفنان محمود اليحيائي والتصميم الاستعراضي للفنان جاسم البطاشي.

قام بالأدوار مجموعة من الشباب العُماني الذي يُعد هذا العمل أول ظهور لهم على خشبة المسرح، وبوجود الفنان جاسم البطاشي الذي قام بدور العم حكيم، ومنى الزدجالي في دور جود، ولنا العلي التي قدمت شخصيتين، في أول المسرحية بشخصية قُحافه زوجة أب جود. وبدور سقيمة الجميلة في مدينة السعادة، إضافة الى عائشة البلوشي والدة دُنيا، وعصام الزدجالي قام بدور المُهرج الطيب، ومحمود اليحيائي قام بدور الثعلب، وجمانه الكحالي قامت بدور دُنيا الطيبة، وأمنه البلوشي ارنوبة الجميلة المصاحبة للعم حكيم ومؤيد المعشري في شخصية الأسد، وعمار اليحيائي في بشخصية الفار وشخصيات اخرى عديده من أهالي بلاد السعادة.

أما موسيقى العرض فكانت لمحمود اليحيائي ومنذر الجرداني، وشارك في الغناء محمود اليحيائيوجولاين، والاشراف الفني لعبدالله البطاشي فيما تولى الاشراف العام الفنان محمد بن هلال السيابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق