متابعات

“اسمي طباخ” العمانية تنال الإعجاب في  مهرجان الكويت المونودرامي

الكويت: خاص للتكوين

بعد مشاركتها العام الماضي عادت فرقة مسرح الدن للثقافة والفن لتنال تصفيق الجمهور مرة أخرى بعرضها “اسمي طباخ” وذلك ضمن العروض الرسمية لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما- الدورة السادسة «دورة الرائدة مريم الصالح».   

وتألق الفنان إدريس النبهاني في أداء دور الطباخ مدهشا الحضورة بطاقته لتقديم هذه الشخصية التي نجح المخرج طالب محمد في إبراز مضمون العمل الذي كتبه محمد بن سيف الرحبي بإسقاطاته السياسية والاجتماعية، كما عملت رؤية محمود المخرومي السينوغرافية في إضافة ألق بصري على العرض.

وأبرزت الصفحات الفنية في الصحف الكويتية أخبارها عن هذا العرض، ففي صحيفة الأنباء كتب الصحفي مفرح الشمري عن العرض مشير إلى أن المسرحية إنجاز جديد يضاف لفرقة الدن والمخرج، وأيضا “للممثل ادريس النبهاني الذي قدم لنا دروسا جميلة في الأداء التمثيلي والتنوع في الاداء الحركي من خلال هذا العرض الذي احترم عقلية المتلقي بعيدا عن الفذلكة التي نشاهدها في بعض العروض المسرحية العربية تحت مسمى الحداثة”!

وقدم الشمري موجزا للعرض حيث أشار إلى أن الطباخ “ظل يعاني من تسلط صاحبة البيت وزوجها اللذين ينظران إليه كعامل وليس كإنسان له مشاعر وتطلعات يبحث عن الامن والاستقرار النفسي بدلا من التوتر الذي عاشه مع الاسرة” التي تعاملت معه بفوقية، وجاءت أغنية الختام “انا المواطن” للتونسي لطفي بوشناق لتضع إشارة أخرى تتلاءم مع رسالة العرض.

يذكر أن المهرجان اشتمل على مشاركة تسعة عروض هي “حطام إنسان” لفرقة المسرح الكويتي، و”أحضان الموج” لفرقة المسرح الشعبي الكويتية، و”سمها ما شئت” من تونس، و”حكايات في الرمال” من ليتوانيا، و”ملف إنجليزي”، و”وجود” من السعودية، و”أدرينالين” من الأردن، و”ظل الإمبراطور” من الإمارات، و”اسمي طباخ” من سلطنة عمان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق