متابعات

أمسية علمية فنية حول سرطان الثدي في متحف بيت الغشام

استضاف متحف بيت الغشام بولاية وادي المعاول، مساء الأحد الموافق 2 ديسمبر الماضي، الأمسية العلمية الفنية التي نظمتها جامعة السلطان قابوس بالتعاون مع الرابطة العمانية لسرطان الثدي وجمعية المرأة العمانية بولاية وادي المعاول.

 

اشتملت الأمسية على عرض مسرحي شارك فيه أطباء واستشاريون مختصون بمستشفى جامعة السلطان قابوس وهم: الدكتور عادل العجمي استشاري أول جراحة وترميم الثدي والدكتورة آمال أمبوسعيدي استشاري في مجال المزاج والقلق والدكتورة عبير الصايغ استشاري أول علم الجينات والدكتورة مروة الريامية استشاري أول علم الأمراض، بمشاركة الفنانة فخرية بنت خميس العجمية والفنان محمد السيابي والفنان مبارك الغزالي والفنانة وفاء البلوشي وضيفة الشرف الفنانة الأردنية مكادي نحاس والإعلامية الإماراتية فاطمة المرزوقي، وأخرج العرض المسرحي للدكتور سعيد السيابي.
تجدر الإشارة إلى أن الرابطة العمانية لسرطان الثدي تهدف إلى تحقيق عدد من الأهداف منها، تعزيز الصحة: والوعي بالثدي نتيجة للتعليم، والحملات العامة التي تعزز البحث العلمي في سرطان الثدي ونشر المعلومات في السلطنة حول طرق الوقاية من سرطان الثدي وتشخيصه ومعالجته وتقديم المقترحات للسلطات الصحية الوطنية التي تهدف إلى الحد من الإصابة بسرطان الثدي والوفيات في سلطنة عمان، بالإضافة إلى وضع البرامج الدراسية ودورات التخصص في مجال أمراض الثدي وتوفير ورصد وتقييم خدمة الثدي عالية الجودة لجميع النساء في البلاد ودمج جميع مجالات الخدمة، على سبيل المثال، فحص الرضاعة الطبيعية وإدارة المرضى الذين يعانون من أعراض وتوفير معلومات كافية لجميع المرضى والتدريب والاحتياجات التعليمية المستمرة لجميع المتخصصين في الرعاية الصحية المشاركة في تقديم الرعاية، وتوفير بيئة تعليمية إيجابية وتقديم مستوى من الرعاية يتوافق مع المعايير المتفق عليها ويعكس المبادئ التوجيهية الدولية.
يُذكر أنه يتم تشخيص 2 مليون امرأة مصابة بسرطان الثدي كل عام في كل أنحاء العالم و 23 ٪ من جميع حالات سرطان لدىالإناث في السلطنة وأن ذروة العمر  في معدل الاصابة: 40-59  (55٪). ومعدل الإصابة المعتمد على العمر هو  22,5/ 100,000
كما أن سرطان الثدي يُعد من أكثر الأمراض الخبيثة شيوعا في الإناث بالسلطنة كما في باقي دول الخليج العربي، ويتبعه سرطان الغدة الدرقية ثم سرطان عنق الرحم، ثم سرطان الدم، ثم سرطان المعدة، ويعد معدل الإصابة في السلطنة منخفضاً جدا مقارنة بالمتوسط العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق