متابعات

رحيل الشاعر المصري محمد أبو دومة

انتقل إلى رحمة الله مساء أمس الأحد الموافق 30 ديسمبر 2018م، الشاعر المصري البارز محمد أبو دومة عن عمر يناهز أربعة وسبعين عاما، بعد صراع طويل مع مرض القلب.

أبو دومة ذو السحنه السمراء، عرف دائما بروح الدعابة وخفة ظله والابتسامة التي لا تفارق محياه وحبه العميق للحياة، فقد حافظ على روح الطفولة رغم تقدم سنه وتكالب الأدواء على جسده الأسمر النحيل.

ولد محمد أبو دومة وترعرع في محافظة سوهاج  المصرية عام 1944م، في قرية كوم. وهو يحمل الدكتوراه في الأدب المقارن، وقد كان يجيد عددا من اللغات منها الإنجليزية والفارسية والمجرية.

صدر للراحل عدة دواوين منها: (المآذن الواقعة على جبال الحزن) و(السفر في أنهار الظمأ) و(الوقوف على حد السكين) و(أتباعد عنكم فأسافر فيكم) و(تباريح أوراد الجوى) و(الذي قتلته الصبابة والبلاد).

وله أيضا مؤلفات خارج الشعر منها: (علاقة التشابه والتأثر في الأدب الفلسفي الفارسي، العربي، المجري) وترجمة(نصوص من المسرح المجري الحديث) و(فن المسرح).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق